Our Last Promise ~ 18

إنه الصباح في ذلك المنزل الصغير الواقع في أحد أحياء سيؤول الهادئة ، لكن ذلك المنزل أبعد ما يكون عن الهدوء . 
استيقظ هانكيونغ ليجد البقعة بجانبه على السرير فارغة، استغرب هذا كثيرا و نهض يبحث عن هيتشول . ذهب إلى الحمام لكنه لم يكن هناك ، خرج ليسئل الآخرين عنه . و عندها فوجئ بالمشهد الذي رآه أمامه ، حيث كان هيتشول يقف في المطبخ يعد الإفطار .
‘ حسنا ، هذا غير متوقع ‘ 
فكر هانكيونغ ~ 

استمر في القراءة

Our Last Promise ~ 17

 

 
 
بعد يوم من عودتهم آتى للمنزل ساكن جديد 
( فاكرين كيف قلتلكم إنه البيت الي ساكنين فيه عبارة عن بيت كبير فيه شقق ) 
كان يسكن في شقة الغرباء المقابلة لشقة الهانتشول و الكيومين و الشيبوم ، أول من تعرف عليه كان انهيوك . و بدافع العادة بدل أن يدعوه إلى منزله دعاه إلى المنزل المقابل له . 
‘ سميت تلك الشقة بشقة الغرباء ، كونهم لا يعرفون أصحابها و لم يقابلوهم . وان كان بين الفترة و الآخرى لكن لا يوجد احتكاك بينهم ‘ . 

استمر في القراءة

Our Last Promise ~ 11

كان الجميع ينام في غرفة المعيشة ، استيقظ هانكيونغ بعد ليلة أمس التي سهر الجميع فيها حتى وقت متأخر . كانت الساعة تشير إلى الحادية عشر صباحا . 

 

 

 

 

لم يستيقظ هانكيونغ بسبب الوقت ، لكنه استيقظ بسبب رنين هاتفه . نظر إلى المتصل فوجده سونقمين . قرر إلا يجيب و يعود للنوم ، فهو يشعر بالتعب الشديد . 

 

 

 

مال إلى جانبه الآخر حيث كان ينام هيتشول بقربه ، اقترب منه يشم رائحته الحلوة وأبتسم متذكرا ليلة البارحة ( القبلة !! ) لم يعرف لم أحمر خجلا حين تذكرها ووضع يديه على شفتيه و سرح بخياله . 

 

  استمر في القراءة

Our Last Promise ~ 10

صورة

 


( أول حاجة أحب أشكركم كلكم أني بكتب البارت آل10 ، أول ما بدأت أكتب ما أتوقعت أبدا أني حكمل الرواية هادي .. من يوم ما بدأتها كنت خايفة أني ما أوصل أو أوقف في نصها لنفاذ الأفكار ‘ وهادا إلي ما أحبه ‘ . يمكن أغلبكم يقول كلها 10 بارتات لكن أنا حاسة بإنجاز كبير في آل7 بارتات إلي كتبتها … أحب أشكر ميوشا حبيبة البي ، إلي شجعتني في البداية أني أبدا أكتب هادي الرواية واكمل عليها . كمان أحب أشكر حارساتي بردودهم الحماسية الي ترد الروح وتخلي الواحد يتحمس يكتب أو يترجم . وكمان كل إلي بيرد ويعلق … بس حبيت أشكركم ، هادا مو البارت الأخير لكن مجرد شكر وعرفان ^^) 
استمر في القراءة

Our Last Promise ~ 9

 

 

” نعم تشولي هذا أنا غينغ !! ” هاقد قالها أخيرا 

فتح هيتشول عينيه ونظر إليه …

 

توتر هانكيونغ من استيقاظ هيتشول واحس بالارتباك وترك يديه سريعا ، كان رأسه منخفضا متوترا لا يستطيع النظر إلى عيني هيتشول ‘ لقد اعترفت للتو !! ‘ كان هانكيونغ غير مدرك لما فعله بعد . 

  استمر في القراءة